لغة القالب

الثقافة التونسية تودع جليلة عمامي

ولازال الموت يخطف صغار الفنانين والكتاب الى يومنا الحالي , وقد استيقظ عالم الفن والادب التونسي اول امس التلاثاء على خبر صادم وهو وفاة الروائية التونسية جليلة عمامي والتي عملت ايضا ناشطة ومديرة في دار الثقافة في منطقة حلق الوادي في تونس .

جليلة هي خريجة المعهد العالي للفلسفة وذلك من كلية الاداب والعلوم الانسانية في مدينة صفاقس سنة الثمانية وتسعين , كان لدى جليلة المام كبير بالادب خاصة مجال الكتابة المسرحية والروائية بعدما تكهن لها الجميع بمسيرة حافلة في مجال تدريس الفلسفة او مجال الفلسفة بشكل عام , وبالفعل قد عادت جليلة لتكمل درجة الماجستير في تخصصها الفلسفي وحصلت عليها سنة الالفين واحدى عشر وذلك بالتحديد في مجال الفلسفة المعاصرة .


وتعد جليلة عمامي من احدى اشهر وابرز الوجوه التونسية في المجال الفني والادبي التونسي وخاصة في مجال فن الكتابة حيث توجت في العديد من المحافل المحلية والدولية كما ان لها العديد من الاعمال والكتب الشهيرة , والتي من اشهرها نجد هنالك رواية تحت عنوان سفر حبر وبياض والتي حققت نجاحا باهرا ومبيعات عالية جدا ليس فقط في تونس بل فاقت شهرتها لتصل الى انحاء الوطن العربي , كما ان الراحلة كان لها طابع كتابي خاص حيث لطالما حاولت من خلال اعمالها الادبية مزج مجال دراستها الفلسفي مع مجال الكتابة ومن ابرز اعمالها في هذا الخصوص نجد هنالك كتاب تحت عنوان التقافي السياسي في فكر غرامشي , والذي صدر سنة الفين وستة عشر وحقق بدوره نجاحا لا يمكن الاستهانة به خاصة في تونس , من بين اعمال الراحلة ايضا نجد هنالك عملها في صحيفة الشعب التونسية والتي عملت بها كمدونة كما كان للراحلة عدة مشاركات في جريدة القدس العربي وكذا الحياة التقافية حيث عملت في تعزيز المقالات الابداعية حيث اصدرت العديد في مجال التنوع التقافي ,  ومن بين ما ميز الراحلة من الناحية الادبية نجد هنالك اسلوب الكتابة الفريد الذي تميزت به خاصة الدمج بين المجال الفلسفي الذي هو تخصصها الدراسي وموهبة الكتابة في نفس الوقت  هذا بالاضافة الى السلاسة في الالقاء كما ان معجمها اللفظي العربي كان غنيا جدا مما جعل العديد من كبار الادباء يشهدون بموهبتها الكبيرة , وقد خطف الموت جليلة في سنوات مبكرة من عمرها وقد ووريت الثرى اول امس التلاثاء في مقبرة بمسقط رأسها مدينة صفاقس .

المصدر :  الوكالة المغرب العربي

مواضيع مقترحة

0Comments