لغة القالب

كرة القدم الايطالية تدخل منعطفا جديدا

لقد غير فيروس كورونا معالم العالم اجمع , واثر على العديد من المجالات سواء الاقتصادي التعليمي وكذلك لم يسلم المجال الرياضي من تداعيات الفيروس التاجي , حيث توقفت مباريات كرة القدم التي كانت تجذب انتباه الملايين حول العالم بعدما اعلنت العديد من الاندية عن وقفها للعب وكذا تقليص اتعاب لاعبيها للمساندة في القضاء على كورونا , وقد كانت الدولة الايطالية ولازالت من اكبر المتاثرين بازمة كورونا حيث فاقت الاصابات بها عتبة المئة الف كما ان الوفيات عرفت ارتفاعا هائلا , وقد تاتر الدوري الكروي الايطالي بدوره بهذه الجائحة حيث اعلنت السلطات الايطالية توقف الدوري الايطالي بشكل كلي بل حتى تم منع اجراء التداريب بينما حولت العديد من الملاعب والتي كانت تحتضن من شهور ليست بالعديدة اشهر المقابلات الكروية الى مستشفيات يجتاحها الاف المرضى والجتث التي قضت جراء المرض .



وفي خضم هذا المنظر المهول في دولة ايطاليا حاولت السلطات جاهدت لارجاع الامور الى نصابها وقررت عن امكانية اجراء المباريات دون جمهور حتى انها قامت باستئناف تداريب اللاعبين عن بعد وبشكل انفرادي مما اعطى الامل للكثير من عشاق كرة القدم الايطالية ان الامور ستعود الى نصابها الا ان الامر لم يكن بالامكان حيث لم تنفك الاصابات والوفيات في ارتفاع مما ادى بالسلطات الى سحب قراراتها مرة اخرى , وقد كانت السلطات انتقصت من اجور العديد من اللاعبين الايطاليين خاصة في الدوري الاول للمساهمة في القضاء على فيروس كورونا , مما اثار استياء البعض , كما ان المجال الرياضي الايطالي لم يسلم بدوره من الاصابات بالفيروس القاتل حيث اصيب العديد من الاعبين الايطاليين بالفيروس ويقبع العديد منهم الى يومنا هذا في العزل الصحي , وكاخر قرار تم صدوره عن مصادر رسمية ايطالية فسيكون بالامكان استئناف المباريات الايطالية دون جمهور منذ الثامن عشر من شهر مايو في حال استقرار عدد الاصابات بالفيروس وفي حالة العكس سيكون مسار المجال الكروي التاجيل كالعادة , وقد كان نادي سامبدوريا الايطالي اعلن عن اصاب اربعة من لاعبيه الرئيسيين بفيروس كورونا وايضا البعض من الطاقم الصحي بالفريق .

مواضيع مقترحة

0Comments