إعلان علوي

اختياراتك تحدد من أنت

اختياراتك تحدد من أنت  في حياة

عندما تختار كن حريصا على ان تراقب نتائج اختياراتك فهي تحدد هويتك ومن أنت…فالحياة ما هي إلا مجرد مجموعة من الاختيارات يتخذها الفرد بنفسه أو ربما يتحكم فيها من حوله نيابة عنه، بل أحيانا قد تأتى مصادفة فيعيش الإنسان حياته متخذاً دور المتلقي فيها، في حين أن شخصا آخر هو الذي يقوم بإدارة حياته.




في واقع الأمر حياتنا هي نتيجة لعدد من الاختيارات والقرارات، يقول راسل بالارد: “اختياراتك وقراراتك- مهما كانت صغيرة - هي التي تحدد اتجاه حياتك، تماما مثلما تحدد البوصلة الصغيرة اتجاه السفينة الكبيرة.”  فالطالب الذي لا يذاكر قرر واختار ذلك والنتيجة التي حصل عليها ماهي إلا انعكاس من اختياره في عدم الاهتمام والمذاكرة، كذلك الشخص الذي يدخن فهو قرر واختار التدخين والأمراض التي تنعكس عليه بسبب اختياره الشخصي…كل شيء تفعله هو اختيار يجب أن يحدث أولا في ذهنك فتفكر فيه، ثم تضعه في الفعل وتكرره حتى يصبح عادة تفعلها تلقائيا بدون تفكير.

إن خياراتنا تصنع باستمرار حياتنا وهويتنا. قد نتأخر ونستقر على خيار سيء بين الحين والآخر، وحتى هذا الخيار السيء يتحول إلى قطعة منا. فعندما تقرر اختيار شريك حياتك سواء كان يناسبك فعلا أو أنك تتوهم أنه يناسبك، وعندما تختار عملا ما دون غيره ولا تبحث جدياً عن الأفضل أو تعد نفسك لتكن مؤهلاً لعمل أفضل منه. فإن عليك تحسين اختيارك، فما دامت حياتك تبنى على هذه الاختيارات، فلتحسن من اختياراتك لتتحسن حياتك.

قلة هم الأشخاص الذين يستطيعون تحديد الطرق التي يختارون للمضي قدما لتحقيق أهدافهم، فإذا كنت منهم فأنت مبدع، فتذكر دائماً أن حياتك واختياراتك تخصك أنت فقط، اختر ما تريده وتراه مناسبا لك فأنت فقط من ستعيش حياتك إمّا بالشكل الذي تريده أو بالشكل الذي يفرض عليك من طرف المجتمع أو شخص ما، وتذكر دائماً أن اختياراتك تحدد من أنت.

ليست هناك تعليقات