لغة القالب

ستيف جوبز الرجل الذي خلق نهضة بعالم التكنولوجيا

عند ذكرنا للاسم فانت لا شك سوف تتعرف عليه , الرجل الذي تسبب في نهضة كبيرة في عالم التكنولوجيا والحواسيب خاصة , ستيف جوبز الرجل الذي كان يؤمن ان القليلون فقط من استطاعو تغيير العالم وصنف نفسه مع شكسبير وانشتاين وباقي العمالقة والعظماء .

ستيف جوبز الشخص الوحيد في العالم الذي جعل الناس تنتظر امام متاجره بالطوابير حول العالم لشراء احدت المنتجات من شركته ابل , هذا الشيء الذي لم تستطع حتى فعله محبوبة الجماهير كرة القدم , تعود اصول ستيف الى سوريا حيث ان اباه هو سوري المنشأ والاصل وهذا ما يجهله العديد من الناس حيث رحل نحو الولايات المتحدة الامريكية والتي ستبدأ منها رحلة ستيف جوبز كاحد عمالقة التكنولوجيا , نشا جوبز في احد الاسر البسيطة في احد ضواحي الولايات المتحدة الامريكية لكن بالرغم من ذلك فان ستيف دائما ما كان يحلم بتحقيق اشياء عظيمة وابان على حبه الشديد وشغفه بالالكترونيات منذ عمر جد صغير وقد عمل مصلحا للاجهزة الالكترونية في ايام العطل مما وسع وزاد من معرفته لهذا العالم .




قرر جوبز بعد تخرجه من التانوية ان يكمل تعليمه الجامعي عن بعد اي كطالب حر وكل ذلك للتفرغ لمشاريعه التكنولوجية وبالفعل سيحقق جوبز ذلك لاحقا حيث ستجمعه الحياة بواحد من عباقرة العصر وهو ستيف وزنياك مخترع الكمبيوتر لتبدأ رحلته الحقيقية في عالم الالكترونيات وقد عمل ستيف جوبز قبل اختراع اجهزة الابل بل اخترع العديد من الالكترونيات البسيطة قبل ان يصل الى مشروع احلامه كما اسماه , لكن القفزة النوعية كانت شركة ابل الشهيرة والتي غيرت مجرى العالم كليا والتي حقق من ورائها ستيف ثروة هائلة تقدر بالملايين , هذه الشركة التي لازالت تجني الكثير الى يومنا هذا ويتهافت على منتجاتها كل الناس خاصة مشاهير العالم حتى بعد موت ستيف الا ان شهرة الشركة لازالت في اوجها لكن بالرغم من روعة ما وصل اليه ستيف في حياته من اموال وترواث وانجازات عظيمة الا ان ايامه الاخيرة لم تكن سعيدة حيث اصيب ستيف بسرطان البنكرياس من الدرجة الرابعة وتم اخباره انه من المستحيل ان ينجو منه لانه سبق وانتشر في كافة انحاء جسمه وبالفعل لم تمر سنة ليلفظ ستيف انفاسه الاخيرة تاركا وراءه اختراعا غير معالم العالم ككل .

مواضيع مقترحة

0Comments