إعلان علوي

مدينة هندية تجعل تحميل تطبيق كورونا واجبا

بعد تزايد اعداد المصابين بفيروس كورنا في العالم , اعلنت الهند اجراءا غريبا من نوعه ولم تسبق له اي دولة قبلها وذلك في سبيل القضاء على فيروس كورونا وكذا تحديد بؤر المرض في البلاد .

حيث استفاق الهنديون في مدينة نويدا الهندية اول امس على خبر وانذار قوي ونهائي يتخلص في تثبيت تطبيق لتتبع حالة الاصابة , وقد اطلقت الحكومة الهندية هذا التطبيق في سبيل التقليص من رقع الاصابة, كما ان الدولة الهندية تعاقب كل من رفض تحميل التطبيق بالسجن , وقد اشارت الشرطة وايضا مصادر موثوقة اول امس ان عدم تحميل التطبيق على الهاتف يعتبر انتهاكا لاوامر الدولة والسلطة وسوف يواجد اي مواطن هندي في مدينة نويدا مالكا لهاتف ليس به تطبيق التعقب عقوبات وخيمة من بينها الغرامة التي قد تتعدى الالف روبية هندية اي تقريبا اثني عشر دولار امريكي كما قد يصل الامر للسجن حتى ستة اشهر.



وقد ثم تقرير تحميل التطبيق في هذه المدينة الهندية بالذات لانها مؤخرا سجلت عددا هائلا من الاصابات بالفيروس التاجي كورونا مما حولها الى بؤرة كبيرة وخطيرة للمرض , وقد شهد هذا الاجراء الذي قررته الهند سخط العديد من الجهات خاصة الحقوقية منها بدعوى ان المسالة غير قانونية لانها لا تحترم مقتضيات الدستور الهندي الذي يستدعي حرية الاشخاص وكذا معاقبة تعقب الاشخاص وان هذا التطبيق يمس الحرية الشخصية للفرد وهذا ما سيجعل الحكومة الهندية عاجزة عن الرد لانه من الصعب تبرير هذا التصرف بما انه منافي للقوانين الموضوعة , وتجدر الاشارة الى ان التطبيق يعمل على معرفة كافة المعلومات المتعلقة بالشخص وحتى تاريخه الطبي ويعمل على تتبعه وضمان عدم خروجه من بؤرة المرض كما انه يعطي معلومات للسلطات كل دقيقة عن الشخص , وقد قام العديد من الهنديين في هذه المدينة بتحميل التطبيق متجاهلين مسالة الحرية وكذا التعقب بدعوى ان الامر ضروري لاجل القضاء على فيروس كورونا في البلاد ,وتجدر الاشارة الى ان الدولة الهندية سجلت مؤخرا اعدادا هائلة للاصابات بالفيروس حيث اتسعت رقعة المرض وكذا ظهرت بؤر كبيرة للفيروس في الدولة هذا الامر الذي دفع السلطات الهندية في التفكير جديا في تعميم مسالة التطبيق على عموم الهند .

ليست هناك تعليقات