إعلان علوي

كيف تشحذ ذاكرتك ؟

من وجهات نظر عديدة، تشكل ذكرياتنا هويتنا. باعتبارها تاريخنا الداخلي، القصص التي ننيرها لأنفسنا فيما يتعلق بما انتهينا منه في حياتنا. فهي تكشف لنا من ارتبطنا بهم، والذين اتصلنا بهم خلال حياتنا، والذين اتصلوا بنا. لتوضيح الأمر ، فإن ذكرياتنا هي جوهر هويتنا كأفراد.

لسوء الحظ، يسير فقدان الذاكرة والشيخوخة جنبًا إلى جنب. اعتبارًا من أوائل العشرينات، يبدأ الدماغ في فقدان الخلايا العصبية، ويبدأ الجسم في إنتاج كمية أقل من المواد الكيميائية التي يحتاجها الدماغ للعمل بشكل صحيح. لكن لحسن الحظ، هناك الكثير الذي يمكنك القيام به لإبطاء هذه العملية.



تعتمد الذاكرة القوية على صحة وحيوية دماغك. سواء كنت طالبًا تدرس في الامتحانات النهائية، أو محترف مهتم بفعل كل ما بوسعك للبقاء حادًا ذهنيًا، أو خبيرًا كبيرًا في الحفاظ على المادة الرمادية وتحسينها مع تقدمك في العمر، فهناك الكثير الذي يمكنك القيام به لتحسين ذاكرتك والأداء العقلي. يقولون إنه لا يمكنك تعليم حيل جديدة لكلب عجوز، ولكن عندما يتعلق الأمر بالدماغ، اكتشف العلماء أن هذا القول المأثور القديم ببساطة غير صحيح. يتمتع دماغ الإنسان بقدرة مذهلة على التكيف والتغيير، حتى في سن الشيخوخة. تُعرف هذه القدرة بالمرونة العصبية. من خلال التحفيز الصحيح، يمكن لدماغك تشكيل مسارات عصبية جديدة، وتغيير الاتصالات الموجودة، والتكيف والتفاعل بطرق دائمة التغير. فيما يلي بعض النصائح للحفاظ على ذاكرة حادة:

  1. امنح عقلك تمرينًا


تمامًا كما أن النشاط البدني ضروري لنمط حياة صحي، فإن تحدي دماغك بانتظام ببعض الأنشطة المحفزة ذهنيًا يمكن أن يساعد في الحفاظ على لياقة الدماغ، وقد يمنع حتى فقدان الذاكرة.

  1. حافظ على نشاطك البدني


يزيد النشاط البدني المنتظم من مستويات الأكسجين في دماغك، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري مما يؤدي إلى فقدان الذاكرة. كما أنه يقلل من مستويات هرمونات الإجهاد ويزيد من تأثير المواد الكيميائية المفيدة في الدماغ.

  1. تعلم شيئًا قبل النوم


وفقًا للخبراء، فإن أفضل طريقة لتحسين ذاكرتك هي الاطلاع على المعلومات قبل النوم مباشرةً. قد يساعدك ذلك على تذكر الأشياء بشكل أفضل في اليوم التالي.

  1. الاختلاط بانتظام


حاول الاختلاط بالآخرين، خاصة إذا كنت تعيش بمفردك، حيث يمكن أن يساعدك في درء التوتر والمشاكل العقلية الأخرى مثل الاكتئاب، والتي قد تساهم في فقدان الذاكرة.

  1. نم جيدا


احصل على قسط كافٍ من النوم كل ليلة، أظهرت الأبحاث أن النوم مهم لتوطيد الذاكرة. التزم بوقت نوم واستيقاظ منتظم للحصول على نوم جيد كل ليلة.

إن قدرة الدماغ المذهلة على إعادة تشكيل نفسها صحيحة عندما يتعلق الأمر بالتعلم والذاكرة. يمكنك تسخير القوة الطبيعية للمرونة العصبية لزيادة قدراتك المعرفية، وتعزيز قدرتك على تعلم معلومات جديدة، وتحسين ذاكرتك في أي عمر. يمكن أن توضح لك هذه النصائح التسعة كيف.

ليست هناك تعليقات